عملية شفط الدهون

تعتبر عملية شفط الدهون من أكثر الإجراءات التجميلية شيوعاً اليوم، ويعود السبب في ذلك إلى فعاليتها الكبيرة في إزالة الدهون الزائدة والوقت القليل الذي تتطلبه للشفاء. وتجدر الإشارة هنا إلى أن هذه العملية لا تعدّ استراتيجية لخسارة الوزن، فالمرضى الذين يعانون من الوزن الزائد بشكل كبير ليسوا مرشحين لها. شفط الدهون هو إجراء جراحي يتضمن إزالة الطبقات الزائدة من الدهون من مناطق معينة من الوجه والرقبة والجسم، مستهدفاً في معظم الحالات مناطق لم تُجدِ الحمية الغذائية والتمرينات الرياضية معها نفعاً. وتتضمن المناطق التي يمكن إجراء شفط للدهون فيها الوركين والفخذين والبطن والذراعين والرقبة، والأجزاء الأخرى من الجسم التي توجد فيها جيوب دهنية مستعصية، ويحسّن هذا الإجراء من محيط شكل المناطق المستهدفة ليصبح أكثر نعومة وتناسقاً.

يجب أن تُجرى عملية شفط الدهون بحذر من قبل جراح يتمتع بخبرة طويلة، وذلك لتحقيق أفضل النتائج وتقليل أية مشاكل. ويشتهر د. الساطي بدقة أسلوبه في إجراء عملية شفط الدهون لمعالجة المناطق التي تعاني من مشاكل دهنية مستعصية.

p

حول العملية

 يتم إجراء عملية شفط الدهون باستخدام التخدير الموضعي أو بالتخدير الوريدي أو التخدير العام، وذلك حسب ما يفضله المريض. معظم المرضى لا يحتاجون إجازة لأكثر من أسبوع من العمل، أما عملية شفط الدهون لمناطق صغيرة نسبياً فتتطلب وقتاً أقصر للتعافي.

الشفاء والتعافي

  • بعد العملية، ستكون المنطقة التي أجري فيها شفط الدهون متورمة ومزرقة ومؤلمة. يمكن استخدام الأدوية حسب الوصفة الطبية عند الشعور بالألم. أما التورم والازرقاق فسيستغرقان عدة أسابيع حتى يهمدا.
  • من الشائع الشعور بالتنميل في المناطق التي أجري فيها شفط الدهون، وهو يميل إلى التحسن خلال عدة أشهر.
  • سيعاني المرضى من نزح من الشقوق الجراحية، والذي يمكنه أن يستمر لعدة أيام.
  • إن الشقوق الجراحية لغايات شفط الدهون تكون صغيرة وبطول نصف بوصة، وهي عادة ما تصبح غير واضحة بعد مرور ستة أشهر إلى سنة على إجراء العملية.
  • يمكن تقييم النتائج النهائية للعملية بعد مرور ستة أشهر على إجرائها.
Z

تعليمات ما بعد العملية

  • بعد العملية، ستكون المنطقة التي أجري فيها شفط الدهون مغطاة بمشد ضاغط تحته ضمادات جروح، ويعتبر النزح من هذه الجروح طبيعياً، ومن المحتمل أن تتسخ الضمادات على مدار الثماني وأربعين ساعة اللاحقة للعملية.
  • أحياناً يشكو المرضى من شعور بالغثيان بعد العملية، وهو عادة ما يزول بعد مرور 24 إلى 48 ساعة، ويمكن التخفيف من حدّته بشرب السوائل باستمرار وتفادي تناول الأدوية على معدة خاوية.
  • عند تناول الأدوية، يجب توخّي الحذر خاصة عند ممارسة بعض الأنشطة مثل صعود الدرج.
  • يجب أن يبقى المشدّ الضاغط لمدة يومين، ويمكن بعدها إزالته عند الاستحمام. ولتفادي الدوار، يمكن إزالة المشدّ عند التمدد في السرير. من المهم أن يكون هناك من يساعدك أثناء الاستحمام تحسباً لإصابتك بالدوار. يجب عدم إزالة الأشرطة التي تغطي الشقوق الجراحية، ويجب تجفيفها برفق عند الانتهاء من الاستحمام.
  • عدا عن وقت الاستحمام، يجب ارتداء المشدّ الضاغط طوال الوقت، ليل نهار، ولمدة أربعة أسابيع بعد العملية، كما يجب مواصلة ارتدائه في الليل طوال الأسبوعين التاليين.
  • يمكن معاودة ممارسة القيادة بعد مرور أسبوع على إجراء العملية، غير أنه يجب تجنبها عند تناول الأدوية لأنها تتسبب بالنعاس. كما يمكن معاودة ممارسة الأنشطة الخفيفة مثل المشي أو ركوب الدراجة الثابتة بعد مرور أسبوعين على الأقل. أما بالنسبة للتمارين المجهدة وحمل الأوزان الثقيلة فهي غير مسموحة حتى مرور 4 أسابيع على الأقل على إجراء العملية.
  • يجب تجنب التعرض المباشر للشمس والتعرض لها لفترات طويلة لمدة ستة أسابيع بعد العملية. يجب استخدام واقي من أشعة الشمس SPF30 أو أكثر لمدة سنة على الأقل بعد العملية، ويجب وضعه على المناطق التي أجري فيها شفط الدهون وعلى الجروح. وينصح بالاستمرار بوضع واقي الشمس حتى بعد انقضاء السنة الأولى على إجراء العملية.

مواعيد المتابعة

  • الموعد الأول للمتابعة: بعد أسبوع واحد من إجراء العملية (يتم خلاله إزالة الغرز.)
  • الموعد الثاني للمتابعة: بعد ثلاثة أسابيع من إجراء العملية.
  • يتم ترتيب المواعيد اللاحقة للمتابعة حسب كل حالة مع الجراح.

عمليات الجسم الاخرى

شدّ الذراعين

شدّ الفخذ والمؤخرة

عملية شدّ البطن

إحجز موعدك اليوم

 96265923220 أو اتصل بنا على

+ 962 6 5923220

shawkat@doctorsati.com

مجمع حنانيا الطبي
الطابق الخامس
عمان – الاردن
× المواعيد والاستفسارات Available from 08:00 to 18:00