استئصال الوحمة الخلقية

تعتبر عملية إزالة الوحمة أو الشامة شائعة وسهلة في معظم الحالات. غير أن البعض يعانون من “شامة شاذة” أو “شامة عملاقة”، وهو ما يزيد من مخاطر تحولها إلى سرطان جلد. ويمكن أن تكون هذه الشامة أو الوحمة صغيرة نسبياً كبقية الشامات، أو كبيرة وتغطي مساحة واسعة من الجلد ككامل الظهر أو كامل أحد الأطراف أو جزءاً من فروة الرأس. ويجب متابعة المرضى ممن يعانون من مثل هذه الشامات أو الوحمات من قبل أطباء الأطفال أو اختصاصيي الجلدية. وغالباً ما سيوصي الطبيب باستئصال الشامة أو الوحمة التي يحتمل أن تتحول إلى سرطان جلد. في بعض الحالات، يطلب المرضى استئصال هذه الشامات أو الوحمات الشاذة لتحسين شكلهم واستعادة ثقتهم بأنفسهم. وعادة ما تتم استشارة جراح تجميلي نظراً لحجم هذه الشامات وظهورها في أماكن حساسة وظاهرة كالوجه.

يقوم د. الساطي بفحص كل مريض يعاني من شامة أو وحمة شاذة وبشرح خيارات العلاج له بكل وضوح. ونظراً للطبيعة الخاصة بكل مريض، يمكن أن يتطلب الفحص أكثر من زيارة واحدة. أما بالنسبة للشامات أو الوحمات الصغيرة، فإنها تتطلب دقة في إجراء العملية بطريقة تقلل من الندوب. وغالباً ما تتطلب الشامات أو الوحمات الكبيرة عملية إعادة ترميم خاصة لاستعادة شكل الجلد والبشرة، بما في ذلك ترقيع الجلد وتمديد الأنسجة. ويكون الهدف في جميع الحالات هو استئصال شامة أو وحمة خطرة أو قبيحة، وتحقيق نتائج جمالية ترضي المريض.

p

حول العملية

قد تختلف تفاصيل العملية من مريض إلى آخر اعتماداً على حجم وموقع الشامة أو الوحمة. ويمكن إجراء معظم العمليات عادة دون الحاجة إلى المبيت في المستشفى وبإقامة لا تتجاوز 24 ساعة فيه. ويوصى بإجراء العملية تحت التخدير العام للأطفال دون الستة أعوام.

 

الشفاء والتعافي

  • بعد العملية، سيكون الجلد متورماً وحساساً ومزرقاً، ويجب استخدام الأدوية حسب الوصفة الطبية. أما التورم والازرقاق فسيستغرقان عدة أسابيع حتى يهمدا.
  • معظم المرضى يأخذون إجازة من عملهم أو مدرستهم لعدة أيام بعد إجراء العملية.
  • أحياناً، يعاني المرضى من نزح من الشق الجراحي، والذي يمكن أن يستمر لبضعة أسابيع. وللحفاظ على ملابسك يمكن وضع منديل من الشاش أو القطن الصحي على المناطق التي أجريت فيها العملية.
  • يمكن تقييم النتائج النهائية للعملية بعد مرور ثلاثة إلى ستة أشهر على إجرائها، غير أن الندب والجروح ستستغرق سنة تقريباً حتى تشفى وتختفي تماماً.
Z

تعليمات ما بعد العملية

  • بعد العملية، ستكون الشقوق الجراحية مغطاة بضمادات أو أشرطة. وفي حال الحاجة لإجراء عملية أكثر تعقيداً، سيقوم د. الساطي بمراجعة كل التفاصيل معك قبل إجراء العملية.
  • أحياناً يشكو المرضى من شعور بالغثيان بعد العملية، وهو عادة ما يزول بعد مرور 24 إلى 48 ساعة، ويمكن التخفيف من حدّته بشرب السوائل باستمرار وتفادي تناول الأدوية على معدة خاوية.
  • يجب أن تبقى الضمادات في مكانها لمدة يومين بعد العملية. ويجب تجنب الاستحمام خلال هذه الفترة إذ يجب أن تبقى الضمادات جافة، والتي ستبقى حتى موعد المتابعة الذي عادة ما يكون بعد مضيّ يومين على إجراء العملية.
  • يمكن معاودة ممارسة التمارين الخفيفة بعد أسبوعين بعد التأكد من ذلك من د. الساطي، فكل حالة تختلف عن الأخرى، ويجب عدم ممارسة السباحة لأسبوعين على الأقل.

مواعيد المتابعة

    •  الموعد الأول للمتابعة: خلال أسبوع واحد من إجراء العملية.
    • الموعد الثاني للمتابعة: بعد ثلاثة أسابيع من إجراء العملية.
    • عادة ما يتم ترتيب المواعيد اللاحقة للمتابعة على مدار الأشهر الثلاثة التالية لإجراء العملية.

عمليات الترميم الاخرى

الشفة الأرنبية/سقف الحلق المشقوق

عملية ترميم الثدي

علاج سرطان الجلد

إحجز موعدك اليوم

 96265923220 أو اتصل بنا على

+ 962 6 5923220

shawkat@doctorsati.com

مجمع حنانيا الطبي
الطابق الخامس
عمان – الاردن
× المواعيد والاستفسارات Available from 08:00 to 18:00